عقيل الحمداني لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء 

    لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء 

    لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء 
    الشيخ عقيل الحمداني

     سئلني الكثير من المؤمنين هل ان مرقد عون على طريق كربلاء هو لابن السيدة زينب ع ؟؟

    قال السائل : 

    (على مسافة اثني عشر كيلو متراً شرقي كربلاء في طريق بغداد. ويظن بعض العامة من الناس أنه عون بن عبدالله بن جعفر الطيار، وأن أمه زينب بنت علي هل هذا صحيح ؟؟

     

    قلنا

    وهذا غير صحيح لمن تتبع في تاريخ شهداء الطف ،. ففي (إلارشاد) للشيخ المفيد أنه اي عون بن عبد الله بن جعفر وأخوه محمد دفنا فيما يلي رجلي الحسين (عليه السَّلام) في المشهد الحسيني. وهذا هو المشهور انهما من دفناء الحائر الحسيني 

    وقال السيد الأعرجي ـ هو من رجال علم النسب العارفين بهذا الفن ـ في (مناهل الضرب) إنه عون بن عبد الله بن جعفر بن زكي بن علي بن الحسين البنفسج ابن إدريس بن داود بن أحمد المسود بن عبد الله بن موسى الجون ابن عبد الله المحض ابن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الإمام امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السّلام.وكانت له ضيعة فخرج إليها وأدركه الموت في كربلاء ولكن الناس اشتهر عندهم أنه عون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.ورب مشهور لا اصل له كما هو معروف 

    وممايؤيده : 

     

    ما قاله: الشيخ مجيد الهر في مشهد الحسين ـ وهو من خطباء كربلاء المعاصرين ونقل عن مخطوطات بني أسد ـ أنه حل كربلاء في أوائل القرن الرابع الهجري رجل يقال له عون بن عبد الله بن جعفر بن مرعي بن علي يعزى إلى الحسن المجتبى وعند حلوله الأرض المقدسة لقي حفاوة وتكريماً من الأسديين القاطنين في كربلاء، فطلبوا منه البقاء بجوار عمه سيد الشهداء، فلبى الدعوة وحل الأرض ومنح ضيعة تسقى من نهر العلقمي تبعد ثلاثة فراسخ عن المرقد الحسيني المطهر، وكان كثير التردد عليها فصادفه الأجل المحتوم ودفن بها بوصية منه فشيدوا له قبة من الجص والآجر وقال أيضاً: إن اليوم الثالث عشر من صفر اتخذت من ذلك اليوم كل عام عادة عند قبره وبعد ثلاثة أيام ينصرفون وكانت هذه العادة مستمرة منذ وفاته وحتى عام 1310 هـ تركت هذه العادة وعوض عنها أنه في كل سنة من فصل الربيع حتى عام 1340 هـ فنسخت هذه العادة بسبب حادثة انتهى. 

    وهنالك تفاصيل اخرى في كتابنا المخطوط عقد االدرر في بعض المعارف عن اولاد السادة الغرر

    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45