عقيل الحمداني من الاخطاء التاريخية في فلم الرسالة -2- 

    من الاخطاء التاريخية في فلم الرسالة -2- 

    من الاخطاء التاريخية في فلم الرسالة -2- 
    الشيخ عقيل الحمداني

    النبي ص واله لم يمنع الماء عن المشركين يوم بدر

    من منا لم يشاهد فلم الرسالة الذي عرض لمئات المرات وشاهده الملايين من الناس.. وهم فلم ارخ لمراحل بدايات الاسلام حتى شهادة النبي الاكرم ص واله ,وهو جهد مشكور وكبير للمخرج وصاحب السيناريو لكن للاسف اغفل فيه دور الامام علي ع ولم ينصف فيه الامام علي ع الذي قام الاسلام بسيفه وعطاءاته حتى قال النبي ’ ( ماقام الاسلام الا بسيف علي ع..) ,وعند الرجوع الى لقطات من هذا الفلم نجد ان هنالك تزييفا للحقائق وطمسا واضحا لها والاتيان بأكاذيب وترهات وتسويقها اعلاميا لتكون قناعات مستقبلية في اذهان المتلقين مع العلم انها مخالفه للحق وللتاريخ الصحيح وفيها اساءة للنبي ’ واهل بيته ومنها قضية منع النبي ’ الماء عن المشركين وردمه للآبار وهو ما يتنافى مع خلقه الكريم.. وللقواعد التي قررها الاسلام من ان الماء مباح للجميع. وهنا مسائل مهمة :

    أـ الرواية الواردة بمنع النبي ص واله المشركين عن الماء في معركة بدر فيها اشكال في حسن حال الرواة, وهي ايضا معارضة بما ذكره ابن إسحاق وابن الأثير من :أن المشركين وردوا الحوض فأمر النبي(’) المسلمين بعدم اعتراضهم( 1).وعند الترجيح بين الروايتين ، ترجح رواية ابن إسحاق وابن الأثير لأنها تنسجم مع الخلق الرفيع للنبي ص واله ومبادئ الإسلام بعدم منع الماء عن أحد لأنه من المشتركات التي أباحها الله سبحانه للناس أجمعين.

    ب- ونقل المفسر الزمخشري رواية تفيد بأن المسلمين لم يكونوا على الماء لحظتها ، فأرسل الله السماء عليهم ليلاً حتى سال الوادي فأتخذوا الحياض، وشربوا وسقوا الركائب واغتسلوا وملئوا الأسقية فقال في تفسير قوله تعالى: .{ إِذ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذهِبَ عَنكُم رِجزَ الشَّيطَانِ وَلِيَربِطَ عَلَى قُلُوبِكُم وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقدَامَ} (الأنفال:11). وكان المشركون قد سبقوهم إلى الماء ونزل المسلمون في كثيب أعفر تسوخ فيه الأقدام على غير ماء ، وناموا فاحتلم أكثرهم ، فقال لهم : أنتم يا أصحاب محمد تزعمون أنكم على الحق وأنكم تصلون على غير وضوء وعلى الجنابة ، وقد عطشتم ، ولو كنتم على حق ما غلبكم هؤلاء على الماء وما ينتظرون بكم إلا أن يجهدكم العطش ، فإذا قطع العطش أعناقكم مشوا إليكم فقتلوا من أحبوا وساقوا بقيتكم إلى مكة ، فحزنوا حزناً شديداً وأشفقوا ، فأنزل اللّه عز وجل المطر ، فمطروا ليلا حتى جرى الوادي واتخذ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وأصحابه الحياض على عدوة الوادي ، وسقوا الركاب ، واغتسلوا وتوضؤوا ، وتلبد الرمل الذي كان بينهم وبين العدو حتى ثبتت عليه الأقدام ، وزالت وسوسة الشيطان وطابت النفوس( 2). 

    ج- وذكر في كتاب الصحيح من سيرة النبي ’ :أن الماء كان في مكان نزول المشركين. وأما مكان نزول المسلمين فلا ماء فيه فارسل الله عليهم السماء ومن هذا يظهر أن رواية منع الماء غير صحيحة أصلاً ولا تصلح حتى للمعارضة .

    وبهذا يعرف لماذا حاول كاتب ومخرج الفلم ان يصف النبي ’ بعدم الاحسان و الإنسانية ويصور بعده عن الخلق الرفيع وانه احتكر شيء تشترك به جميع الخلائق وهو القائل لا يحل منع فضل الماء وهو القائل:(الناس شركاء في ثلاثة في الماء والنار والكلأ..) فكيف يجتمع هذا وخلق النبي ص واله .

    لاحظ...ان النبي ص واله قال ( الناس ) ولم يقل المسلمون او المؤمنون بل قال الناس. فهذا بعد انساني مميز نستظهره من كلام النبي الخاتم محمد ’..وهذه الافاق العالمية ..لابد ان يتعرف اليها الناس ليقتربوا اكثر الى جمال عطاءات النبوات .

    اشار بعض الكتاب الى ان قضية الحرب على الماء قضية قديمة, فقد حاول الكافرون دائماً السيطرة على الماء ومنع المسلمين منه لقتلهم عطشاً( 3).

    فقد منع المشركون الماء عن عبدالمطلب بن هاشم2 وصحبه لقتلهم عطشاً في صحراء الجزيرة ولما نبع الماء تحت قدميه لم يمنعه عبد المطلب من قريش. ومنع المشركون الماء عن المسلمين في بدر بعد سيطرتهم على آبارها، ولما سيطر رسول الله’ على الماء لم يمنعهم منه( 4).

    وسيطر الكافرون على الماء في غزوة الحديبية لقتل النبي ص واله والمسلمين عطشاً، فجاءهم علي ع بالماء في منطقة الجحفة وبارك لهم الله تعالى في عين الحديبية بدعاء رسول الله’ ( 5).

    ومنع طلحة بن عبدالله الماء عن عثمان بن عفان وصحبه وأهله أثناء الثورة عليه وردّ شفاعة الإمام علي بن أبي طالب ع في اعطاء الماء لهم( 6).

    ومنع معاوية ابن أبي سفيان الماء عن أمير المؤمنين علي× وجيشه في معركة صفين ولما سيطر الإمام علي ع على الماء سمح لمعاوية وجيشه بالشرب منه( 7).

    الشيخ عقيل الحمداني 

    *********************************

    (1) الكامل في التاريخ,ج2, ص122. 

    (2) الكشاف للزمخشري, ج2 ,ص203 ، وتفسير ابن كثير ج3,ص292 .

    (3) اطراف مسند الإمام أحمد، ابن حجر العسقلاني، دار ابن كثير، بيروت.

    ( 4). الاختصاص، المفيد محمد بن محمد بن النعمان العكبرى البغدادى المتوفى سنة 413 هجرية.

    ( 5) ارشاد القلوب ـ ابو محمد الحسن بن محمد الديلمي.

    ( 6) الاحتجاج، لابى منصور احمد بن على الطبرسي، دار الاسوة.

    (7) الارشاد. محمد بن محمد النعمان العكبرى البغدادى المتوفى سنة 413 هجرية. مؤسسة آل البيت 

    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45