عقيل الحمداني امور تاريخية لاتصح نسبتها للامام الصادق ع 

    امور تاريخية لاتصح نسبتها للامام الصادق ع 

    امور لاتصح نسبتها للامام الصادق ع 
    الشيخ عقيل الحمداني

    اعظم الله لكم الاجر بشهادة الامام الصادق عليه السلام ...وردت في كتب التاريخ جملة من الامور شاعت في الاوساط بدون تحقيق ولا تمحيص واساءت لشخصية الامام الصادق عليه السلام ولاباس ان نقف عند اهمها :

    اكذوبة حديث ولدني ابو بكر مرتين :

    الكثير من مؤلفي اهل السنة عندما يمرون بترجمة الامام الصادق ع يذكرون هذا الحديث الذي يثني فيه الامام على ابي بكر ولعلهم بهذا يريدون ان يوصلوا رسالة لنا ان ماجرى في السقيفة من ظلم اهل البيت ع قد غفر من قبل الائمة ولذا ترى الصادق ع يمدح القوم وهذا لا يصح اصلا لان الحديث معارض بعشرات الروايات التي ذم فيها الامام الصادق ع رجالات السقيفة وبين للناس جريمتهم الكبرى في الهجوم على دار الزهراء ع .وعلى العموم فان حديث ولدني ابو بكر مرتين لايصح لعدة امور :

    اولا : ان الحديث من المرويات الضعيفة التي نقلها علماء اهل السنة خذ اليك مثلا الدارقطني: عن أحمد بن محمد بن إسماعيل الآدمي، عن محمد بن الحسين الحنيني، عن عبد العزيز بن محمد الأزدي، عن حفص بن غياث قال: سمعت جعفر بن محمد يقول: «ما أرجو من شفاعة علي شيئاً إلا وأنا أرجو من شفاعة أبي بكر مثله. لقد ولدني مرتين..»(1)( 

    فحفص بن غياث رجل مجهول الحال والرواية ولايعتمد على رواياته ابدا جاء في كتاب 

    لسان الميزان تحقيق : دائرة المعرف النظامية - الهندقال : حفص بن غياث شيخ بصري له عن ميمون بن مهران مجهول انتهى روى عنه الوليد بن محمد بن النعمان (2).

    وقال ابو زرعه ساء حفظه بعدما استقضى (3).

    ثانيا : هنالك اختلاف في ذكر نسب ام الامام الصادق ع ، قد ذكر القرماني: أن أم الإمام الصادق هي «أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي سمرة»(4) (

    يقول السيد العاملي :وعدم ورود القاسم بن محمد بن أبي سمرة في كتب الرجال لا يعني أنه شخصية موهومة، إذ ما أكثر الشخصيات الحقيقية التي أهمل التاريخ ذكرها لأكثر من سبب..

    ولعل هذا هو السبب في أن الشهيد قد اكتفى بالقول: «أم فروة بنت القاسم بن محمد» (5) .

    ثالثا : ذكر المحقق نجاح الطائي في كتابه صاحب الغار ان والدة الصادق ع هي ام فروة بنت القاسم بن محمد بن ابي حذيفة .

    رابعا : هناك جماعة ـ ومنهم الجنابذي ـ تقول: إن أم فروة هي جدة الإمام الباقر لأمه، وليست زوجته، ولا هي أم الإمام الصادق (6). 

    خامسا : ان شهرة شخصية القاسم بن محمد بن أبي بكر تجعل اسمه دون سواه يسبق إلى ذهن الرواة، فإذا كتبوا القاسم بن محمد، فإنهم يضيفون كلمة «ابن أبي بكر»، جرياً على الإلف والعادة.

    سادسا : أن القاسم بن محمد أكثر من رجل، كما يعلم من مراجعة كتب التاريخ والتراجم..وبالتالي فيكون محمد بن ابي بكر بن ابي سمره او محمد بن ابي حذيفة كما نقلنا .

    الهوامش 

    **************

    (1) تهذيب الكمال ج5 ص81 و82 وراجع: سير أعلام النبلاء ج2 ص259 .

    (2)لسان الميزان لابن حجر ج2 ص230 : 71349 -الطبعة الثالثة ، 1406 - 1986.

    (3)تذهيب تهذيب الكمال للذهبي مجلد 2 ص402 .

    (4) أخبار الدول وآثار الأول [مطبوع بهامش الكامل في التاريخ سنة 1302 هـ] ج1 ص234 ).

    (5)البحار ج47 ص1 .

    (6)كشف الغمة ج2 ص120 ط سنة 1381 هـ المطبعة العلمية ـ قم .

    الخطيب الحسيني والباحث التاريخي الشيخ عقيل الحمداني كربلاء المقدسة يوم شهادة الامام الصادق ع 1437. 

    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45