عقيل الحمداني كربلاء برؤية جديدة 11- لقاء الامام الحسين ع بالفرزدق ودلالاته 

    الابحاث والمقالات

    كربلاء برؤية جديدة 11- لقاء الامام الحسين ع بالفرزدق ودلالاته 

       
    378 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   22/09/2016 10:44 صباحا

    كربلاء برؤية جديدة 11- لقاء الامام الحسين ع بالفرزدق ودلالاته 

     بستان بني عامر (أو ابن عامر):

     ذكر ياقوت الحموي :أنّ الناس غلطوا فقالوا بستان ابن عامر وبستان بني عامر، وإنّما هو بستان ابن معمر.. وهو مجتمع النخلتين النخلة اليمانية والنخلة الشامية، وهما واديان، وبستان ابن معمر هو الذي يُعرف ببطن نخلة.. ([1]).ولم يبق اليوم منه شيء من رسم وغيره بسبب التوسع العمراني للحرم المكي وبعض الامور الاخرى .

     

    في بستان بني عامر التقى الحسين عليه السلام بالفرزدق الشاعر وهو أبو فراس، همّام بن غالب التميمي الحنظلي، يُعدُّ من أصحاب أميرالمؤمنين والحسين والسجّاد عليهم ‌السلام ، وهو مادح مولانا السجّاد عليه‌ السلام بقصيدة جليلة كريمة مشهورة، في موقف شجاع قبال الطاغية الأمويّ هشام بن عبدالملك...

    هذا الذي تعرف البطحاء وطأته والبيت يعرفه والحل والحرم

     

    نقل ابن الجوزي : (لقي الفرزدق الشاعر، وكان يوم التروية، فقال له: إلى أين يا ابن رسول اللّه، ما أعجلك عن الموسم!؟

    قال: لو لم أعجل لأُخذتُ أخذاً! فأخبرني يا فرزدق عمّا ورائك؟

    فقال: تركتُ الناس بالعراق قلوبهم معك وسيوفهم مع بني أميّة، فاتّقِ اللّه في نفسك وارجع! فقال له: يا فرزدق، إنّ هؤلاء قوم لزموا طاعة الشيطان، وتركوا طاعة الرحمن، وأظهروا الفساد في الأرض، وأبطلوا الحدود، وشربوا الخمور، واستأثروا في أموال الفقراء والمساكين، وأنا أولى من قام بنصرة دين اللّه وإعزاز شرعه والجهاد في سبيله لتكون كلمة اللّه هي العليا. فأعرض عنه الفرزدق وسار! » ([2]).

     فـ «بستان ابن عامر هو أوّل منزل مرَّ به الحسين عليه ‌السلام ».

    ولنا هنا وقفات مع النص :

    1.  نقل الهمداني في كتابه صفة جزيرة العرب :انه من مكة الى بستان ابن عامر او معمر 29 ميلا اي بحدود 53 كم .
    2.  من المستبعد جدا ان يسئ الفرزدق الادب مع سيده الامام الحسين عليه السلام  ويخاطبه بهذا اللفظ المجرد عن كل احترام وتوقير بقوله ( اتق الله في نفسك وارجع ..) ..فلابد ان يخاطبه بخطاب اكثر وعيا وادبا واحتراما .وحتى انه حسب النص اساء مرة ثانية لمقام المعصوم كما صوره النص التاريخي فانه بعد الكلام مع الحسين عليه السلام اعرض وهذا امر ليس من اخلاق الموالين لأهل البيت عليه السلام ان يعرضوا عن قياداتهم الربانية بلا ادب وداع او انحناءه احترام .
    3. كثير من الناس عندما يقرا عبارة (ان قلوب الناس معك لكن سيوفهم عليك) تراه يسئ الظن وينظر الى خذلان شيعة الكوفة للحسين عليه السلام  وتقلبهم لكن النص جلي بان الفرزدق يقول ان قلوب الناس ولم يقل شيعتك فهو يتكلم عن مرض اصيب به المجتمع الكوفي آنذاك بما فيه من اشاعرة وخوارج وو، لكن النص لم يسئ للشيعة والدليل كلام الحسين عليه السلام  بعده يصف حال جماعة هم حتما ليسوا شيعته بل هم من ال امية الذي قاتلوه وقتلوه واستولوا على الحكم فقال عليه السلام : (يا فرزدق، إنّ هؤلاء قوم لزموا طاعة الشيطان، وتركوا طاعة الرحمن، وأظهروا الفساد في الأرض، وأبطلوا الحدود، وشربوا الخمور، واستأثروا في أموال الفقراء والمساكين ) . وهذه صفة طغاة ولاة امية ولم تكن صفات شيعة الحسين  عليه السلام ابدا .

     


    ([1])الحموي ،معجم البلدان:ج ١: ٤١٤.

    ([2])ابن الجوزي ،تذكرة الخواص: ٢١٧ - ٢١٨.




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45