عقيل الحمداني من النصوص التي تثبت قتال مسلم بن عقيل ع وشيعته في الكوفة 

    الابحاث والمقالات

    من النصوص التي تثبت قتال مسلم بن عقيل ع وشيعته في الكوفة 

       
    486 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   20/09/2016 10:34 صباحا

    من النصوص التي تثبت قتال مسلم بن عقيل ع وشيعته في الكوفة 

    اضف الى ذلك ان هنالك بعض المتون التاريخية تشير إلى وقوع قتال شديد ، فرواية إبن أعثم الكوفي تقول : (وركب أصحاب عبيد ألله ، وإختلط القوم ، فقاتلوا قتالا شديدا ، وعبيد ألله بن زياد (لع) وجماعة من أهل الكوفة قد أشرفوا على جدار القصر ينظرون إلى محاربة الناس) .

    وأما إبن نما رحمه ألله فيروي خبرا خاصا في محتواه ويستفاد من روايته أن القتال الشديد بين الطرفين قد إستمر إلى الليل كما قدمناه سابقا، بل ويضيف هنا ان مسلما عليه السلام وجيشه حاصروا ابن زيادة في در الامارة بالكوفة يقول رحمه الله : (ولما بلغ مسلم بن عقيل رضوان ألله عليه) خبره خرج بجماعة ممن بايعه إلى حرب عبيد الله بعد أن رأى([1])أكثر من بايعه من ألأشراف نقضوا البيعة ، وهم مع عبيد الله ، فتحصن بدار ألإمارة ، وإقتتلوا قتالا شديدا إلى أن جاء الليل) . 

     

    ويبدو ان مسلم بن عقيل ع من جراء شدة القتال في الشوارع الذي قدره البعض بليلة او 3 ليالي كان قد وصل الى دار طوعة مجروحا .

    يقول ابن أعثم الكوفي: «فما غابت الشمس ...، وقد أُثخن بالجراحات، حتى صار إلى دار امرأة يُقال لها طوعة ..» ([2]).

    وقد أشارت رواية الفتوح اعلاه إلى أنّ مسلماً عليه‌ السلام كان قد أُثخن بالجراحات، الأمر الذي يدلُّ على أنه عليه ‌السلام خاض المعارك التي دارت حول القصر بنفسه، ولم يكن قائداً موجِّهاً مرشداً فحسب، وهذا فضلًا عن كونه دليلًا على شجاعته عليه‌ السلام ، فهو دليل أيضاً على نشوب القتال حول القصر، وعلى أنّ الثوّار كانوا قد حاولوا اقتحامه بالفعل!

     


    ([1])الدينوري : ألأخبار الطوال ص 238.

    ([2])ابن الاعثم ،الفتوح، ٥: ٨٧ - ٨٨.




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45