عقيل الحمداني من روائع برنامج التاريخ في دائرة الضوء 6 - انقلاب قريش على النبي ص

    التاريخ في دائرة الضوء

    من روائع برنامج التاريخ في دائرة الضوء 6 - انقلاب قريش على النبي ص

       
    319 مشاهدة   |   1 تقييم
    تحديث   15/09/2016 1:20 مساءا

    من روائع برنامج التاريخ في دائرة الضوء 6 - انقلاب قريش على النبي ص

    سماحة الشيخ عقيل الحمداني  : إذا ما اردنا ان نعيش في رحاب الملف الفاطمي ونقف عند اهم نقاط مظلومية السيدة فاطمة الزهراء (صلوات الله عليها) وتلك الظلامات الكبيرة التي تعرضت لها لابُد من الرجوع الى تلك الاسباب والدوافع, وربما الاحداث التي سببت بالهجوم على بيت فاطمة (صلوات الله عليها), وانتهاك حُرمة فاطمة الزهراء وهذه الحوادث التي جرت في محضر النبي ’ أكبر دليل على ان هناك قضية مُمنهجة للإساءة الى النبي الخاتم ’ ومن ثم الاساءة الى ابنته الصديقة الطاهرة , من ابرز المصاديق واوضح الوقائع التاريخية التي بينت مستوى تعاطى الأمة آنذاك مع النبوة الخاتمة في آخر لحظاتها قضية رزية الخميس , وما أدراك ما هذه النكبة والمصيبة التي ألّمت بالنبي ’ والتي آذت قلبه الشريف قبل ان يرتحل من هذه الدنيا , ومن ثَم تتابعت الاحداث الى ان وصلت الى قضية الهجوم على بيت فاطمة (صلوات الله عليها) .

    فلندع البخاري في صحيحه([1]), وايضا مسلم في صحيحه([2])ينقل عن ابن عباس قال: ( يوم الخميس وما يوم الخميس ثم جَعّلت تسيل دموعه على خديه كأنها نظام اللؤلؤ ) اي تسيل دموع ابن عباس (قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أتوني باللوح والدواة أكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده ابداً , فقالوا أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يهجر) من قال بأن النبي يهجر والعياذ بالله .. بعد أسطر هو يُعرف عنهُ .. الآن سياسة القناة ربما لا تسمح بإمكان المشاهد الكريم ان يرجع الى الجزء الخامس من صحيح مسلم صفحة 75 يعرف من هذا الشخص الذي قال أن النبي يهجر .

    *قلنا : ان الرجل هذا عرف عنه البخاري بانه عمر بن الخطاب  فقد حدّث البخاري في صحيحه([3])عن ابن عباس: ((لما حضر النبي ’ وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب قال: (هلمَّ أكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده)، قال عمر: ان النبي ’ غلبه الوجع وعندكم القرآن فحسبنا كتاب الله، فاختلف أهل البيت واختصموا فمنهم من يقول: قربّوا يكتب لكم رسول الله ’ كتاباً لن تضلوا بعده، ومنهم من يقول ما قال عمر، فلما أكثروا اللغط والاختلاف عند النبي ’قال: (قوموا عني))).

    وينقل البخاري نفسه([4]) الخبر لكنه لم يشر الى ان قائل لفظ ان الرجل يهجر هو عمر بل نسبه الى مجموع من كان حاضرا يومها في بيت النبي ’ :انه ’ قال: (آتوني بكتاب أكتب لكم كتاباً لن تضلوا بعده أبداً)، فقالوا: هجر رسول الله.بينما اعترف علماء اخرون من مدرسة الصحابة بان القائل هو عمر بن الخطاب*.

    .. ثم قال (وعندكم القرآن , حسبنا كتاب الله فأختلف اهلُ البيت فاختصموا فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله كتاب لن تضلوا بعده ومنهم من يقول ما قال الرجل ..فلما اكثروا اللغو والاختلاف عند رسول الله , قال رسول الله قوموا , يقول ابن عباس : ان الرزية كُل الرزية ما حال بين رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم ).

     لدي جملة من التعليقات على هذا النص :

    اولاً: لماذا ذكر ابن عباس لفظ يوم الخميس ثم تحسر وجرت دموعه على خديه كأنها نظام اللؤلؤ ؟ هذا يدل على ان هناك انتهاك لحرمة النبي ’ وان هنالك جريمة ممنهجة مورست بِحقِ النبي الخاتم ’, وارتُكبت بحقه ومن ثم قول النبي ’ (أتوني بدواة ولوح([5]) لكي أكتب لكم كتاب لن تضلوا بعده ابدا) .. هذا يدل على ان النبي الاعظم  ’ لديه مشروع الهي كبير لابد أن يُنفذ في آخر لحظات عمره الشريف ومن ثَم من حقِ كُلِ مُسلمٍ ان يوصي .. من حق كل مسلم يصل الى لحظات الاحتضار ان يوصي, أن يتكلم بكلمات هامة ,ان يوصي بأمر امته , نأتي الى النبي ’ فنجد ان المؤسسة التوراتية ومعها التحالف القرشي الاموي وجملة من كبار قريش منعوا النبي ’ حتى من كتابة الوصية الاخيرة له , لماذا قال عمر بن الخطاب أن النبي يهجر ! هذه الكلمة وانا اتمنى من كل غيور على حرمة النبي ’ ان يفكر بمق اسائتها للذات القدسية للنبي الاعظم ’, وفي هذا العصر عندما رسموا الصور المسيئة للنبي ’ نرى ان بعض رجالات المسلمين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها على صور مسيئة نشرت في الصحف الغربية, وهذا البخاري ينقل ما هو أفضع من الصور المسيئة , حتى يقول الرجل يقول أن النبي ليهجر .. يأتي العَيّني في شرح صحيح البخاري([6])يقول :(هجر رسول الله ’ أي اختلط بعقله) .والعياذ بالله (وأهجر إذا أفحش) , وابن الاثير في كتابه النهاية([7])يقول (الهُجر هو القبيح من القول وبالفتح إذا خَلّط الرجل في كلامه وهذا) ..لانشك بان عمر احد كبار الصحابة .. وعندما ياتي النبي ’ في آخر لحظاته من الدنيا  يُريد ان يأتي بمشروع سياسي عقائدي ليستنقذ الأمة من الضلال ومن الانحراف وينصب لهم علماً يسيرون من بعده على هداه .. فيأتي هذا الرجل لينطق بهذه الكلمة ويقول والعياذ بالله ان النبي ليهذي , كيف يهذي والقرآن يقول { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } سورة النجم 3-4 ومن ثَم أنا اريد ان اقول كلمة ان النبي ’ عندما اراد ان يوصي بشيءٍ فيه نجاة الامة قيل عنه أنه يهجر , فلماذا لم ينطق هذا الكلام على الخليفة الأول عندما سُمح له ان يكتب وصيته وان يوصي وان يتم نظام الخلافة آنذاك , لماذا يهجر النبي في حالٍ ولم يُسمع كلامه وتُضرب وصاياه وتضرب نظرياته وذلك المشروع الالهي الكبير الذي أتى به عرض الحائط والجدار الى أن النبي ’يصل الى درجة انه يغضب ثم يقول قوموا فلا ينبغي عند نبيٍ التنازع , لماذا يهجر النبي في موضع ولا يهجر الخليفة الأول في موضع آخر ؟!

    وهناك كلام اريد ان اقف عنده , هذه الاساءات التي صدرت في محضر النبي ’ في اخر ايامه لاتتفق مع اداب  القرآن الحكيم فهو يقول وكل المسلمين يقرأون هذه الآية المباركة { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ } سورة الحجرات اية 2 -وهنا البخاري يقول (فكثر اللغط واللغو وأرتفع الصوت عند النبي ) هؤلاء الذين كانوا عند النبي ’ لو كانوا يفقهون آية من القرآن الكريم لاحترموا مقام ذلك النبي الخاتم , لكنهم علموا أن النبي ’ أتى بهذا الأمر لأجل ان يوصل الامرمن بعده لأمير المؤمنين وإن شاء الله سيأتي أن النبي ’ ان النبي اراد ان يُفرغ الساحة عسكرياً من بعض نماذج المهاجرين من أجل ان يكون هناك انتقام من بعض المنافقين من قِبل النبي وبنفس الوقت انتقال سِلمي للسُلطة والخلافة من النبي ’ الى أمير المؤمنين (صلوات الله عليه) .

     


    ([1])  صحيح البخاري, ج4 ,ص 31- طبعة دار الفكر للطباعة والنشر في بيروت.

    ([2]) صحيح مسلم , المجلد 5 ,ص 75, طبعة دار الفكر للطباعة والنشر في بيروت.

    ([3])  صحيح البخاري ,ج8 ص 515 كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة ـ باب كراهية الاختلاف.

    ([4]) صحيح البخاري, كتاب الجهاد , باب جوائز الوفد ج 3 ص 358.

    ([5])جاء في مختار الصحاح مادة دوى :الدَّوَاةُ :بالفتح المحبرة والجمع دَوَّى مثل نواة ونوى و دَوِيُّ . وجاء في لسان العرب مادة (لوح) ج 5ص4095: الألواح: جمع لَوْح، وهو كل صفيحة عريضة من صفائح الخشب، والكتف إذا كتب عليها سميت لوحًا.

    ([6]) شرح صحيح البخاري, العيني, ج14 , ص 298.

    ([7])وفي لسان العرب ج15 والهُجْرُ: الهَذيان.والهُجْر، بالضم: الاسم من الإِهْجار، وهو الإِفحاش، وكذلك إِذا أَكثر الكلام فيما لا ينبغي. وهَجَرَ في نومه ومرضه يَهْجُرُ هَجْراً وهِجِّيرَى : هذى.

     



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45