عقيل الحمداني هل افنقر ابو طالب في نهاية عمره حتى اضطر لتوزيع اولاده على اخوته خوفا من الفاقة والمجاعة ؟

    التاريخ في دائرة الضوء

    هل افنقر ابو طالب في نهاية عمره حتى اضطر لتوزيع اولاده على اخوته خوفا من الفاقة والمجاعة ؟

       
    98 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   22/03/2020 2:52 مساءا

    البحث مقتبس من كتابنا المطبوع التاريخ في دائرة الضوء ج5 ص 375:

    حول قضية الفاقة التي اصيب بها ابو طالب ع فجأة، اولاً نحن نقول للذين قالوا ان ابا طالب افتقر، نقول لهم أنتم اجيبونا على هذه الاسئلة..

    أولاً: في اي سنة من السنوات كانت الفاقة فنرجومنكم تحديد تاريخ وقوعها اذ انها ليست من الاحداث التي تخفى عن الناس باعتبار آل عبد المطلب زعماء مكة واسياد قريش وتواريخهم معروفة والاحداث التي مروا بها معلومة.

    وثانياً: لماذا انُزِلت الفاقة من الله كما تزعمون فقط على بيت آل عبد المُطّلِب ولم تتحسس منها  كُل اهل قريش.. المفروض إذا نزلت الفاقة والحاجة بسبب اقتصادي على زعيم قريش وهو سيد البطحاء وهو رجل مُترف أو رجل ارستقراطي باصطلاحنا اليوم فليذكروا سبب فاقته الاقتصادية فهل خسر امواله بتجارة ام اصبحت امواله نهبا لعوام الناس.

     ثالثا: ان مؤرخي مكة حتى من غير المسلمين وحتى المستشرقين الذين درسوا سيرة النبي محمد صلى الله عليه واله لم يُشيروا الى ان هناك أمر اقتصادي أعوز آل عبد المطلب اقتصاديا بحيث ان ابا طالب يقوم بتوزيع اولاده على الناس من شدة فقره ولايستطيع اعالة فتى واحد.. ولأول مرة نسمع في تاريخ العالم ان عظيم قريش عندما يمر بضائقة مالية يقوم بإعطاء اولاده وتفريقهم.

    رابعا: وهو مهم: المؤرخون نقلوا بان هذا الشخص العظيم  ع كان يتولى سقاية الحجيج وكان يتولى الرِفادة اي بمعنى إطعام الطعام بذبح النوق واحضار الدقيق وكل  القضايا التي تترافق معها وكان يتولى رئاسة امور الحج.. يعني على اقل تقدير لو افترضنا اليوم ان هنالك في كل موسم حج ثلاثة آلاف حاج على اقل تقدير يأتون من كُل البقاع سواء للعبادة او للتجارة فأنت تصور إنسان له القدرة على ان يُعيل ثلاثة آلاف حاج وليست ازمنة مكوث الحجيج بمثل الحج اليوم  يدخل الحاج لمكة يوم 23 ذي القعدة ويجب ان تخرج 20 ذي الحجة اي خلال شهر يجب تكتمِل مراسم الحج بل كان الحج يستمر لعِدة أشهُّر.. انت تصور ان انسان يُعيل  على اقل تقدير ألف الى ثلاثة آلاف حاج لمدة 3 او 4 اشهر، عندها فتصور مقدار المال الذي يمتلكه ع،  إذن قضية فاقة آل عبد طالب هي اسطورة واكذوبة نسجوها لانهم لم يجدوا شئ يسيئون به لابي طالب ع، أضف الى ذلك طوال الحرب الباردة بين الإمام علي ع ومعاوية.. معاوية لم يذكر قضية ان ابا طالب كان فقيراً لأنه آل امية يؤمنون بالمقاييس المادية لذا معاوية لم يقل لأمير المؤمنين يا علي بن ابي طالب كان ابوك فقيرا ([1]).

     


    ([1]) ناقشنا هذا الامور في مقال في كتابنا ثمار الافكار والمعارف الذي طبع عام 2017 من دار الفرات في الحلة ص389: هنالك رواية مهمة جدا اغفلتها المصادر التاريخية حول السبب الرئيسي لاخذ الامام علي ع من والده ذكرها ابن شهر اشوب الثقة في المناقب ج2، ص180: أن النبي صلى الله عليه واله حين تزوج خديجة قال لعمه أبي طالب: إني أحب أن تدفع إليَّ بعض ولدك، يعينني على أمري، ويكفيني. وأشكر لك بلاك عندي.فقال أبو طالب: خذ أيهم شئت.فأخذ علياً ع. فاساس اخذ النبي صلى الله عليه واله عليا ع هو لاعداده روحيا ومعرفيا ليعين النبوة الخاتمة في ارشاد الناس وهدايتهم ويكون وصيا وخليفة للنبي صلى الله عليه واله من بعده.



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45