عقيل الحمداني صدور كتاب كوثى في التاريخ للمحقق الشيخ عقيل الحمداني من دار المحجة البيضاء في بيروت

    الابحاث والمقالات

    صدور كتاب كوثى في التاريخ للمحقق الشيخ عقيل الحمداني من دار المحجة البيضاء في بيروت

       
    125 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   28/12/2019 11:48 صباحا

    وصلى الله على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين.

    بفضل الله تعالى صدر كتاب ( كوثى في التاريخ ) للشيخ عقيل الحمداني وهو دراسة تاريخية كرست لاثبات ان مدينة جبلة العراقية هي مكان ولادة ابراهيم خليل الرحمن ومما جاء في مقدمة الكتاب :

    مدينة كوثى ـ جبلة ـ من المعالم الأثرية التي كان لها صدى واسع في فجر السلالات، ولكن التأريخ أهملها فلا نجد إلا إشارات بسيطة عن ماضيها الحضاري وتقع اليوم شمال شرق محافظة بابل، وتبعد عن مدينة >الحلة< مايقرب من 50 كيلومترا، وتتبع إداريا اليوم لمحافظة بابل.

    ولقد ذكر المؤرخ الطبري مفردة >كوثى< في تأريخه في سبعة مواضع، وابن الجوزي في ستة، وابن الأثير والمسعودي في موضعين، والحموي في ثلاثة، والبلاذري والأصفهاني والزمخشري في موضع واحد، ومصادر أخرى عديدة، ولقد تنقّلت المفردة بين أن تكون المدينة المطلة على النهر، أو هي النهر ذاته كما عند المسعودي في مروج الذهب وتأريخ الطبري الذي ذكر أن أم النبي ابراهيم × خرجت منها وأن أباها هو من حفر النهر >نهر كوثى<.

    كوثى اليوم تحيط بها الأراضي الزراعية والغابات، وتتكون المدينة من عدد كبير وشاسع من المناطق الزراعية، ففي شمالها مناطق فرع الإمام وفي غربها الحميري والدليمي وأبو شعير والحيدري، ومن جنوبها الخربانة، ومن شرقها الزبيدي والعكير والرشايد ومدينة الباقر كما يوجد فيها >نهر المشروع<، وهو يقسم المدينة إلى قسمين ويربط الطرفين بثلاثة جسور، أما مساحتها فتبلغ أكثر من 892 كم مربع، وبذلك تعتبر المدينة الأكبر مساحة بين نواحي محافظة بابل ويبلغ عدد سكانها أكثر من 120 الف نسمة، وأهلها طيبون وكرماء.

    وقد شرفنا الله تعالى بالاهتمام بتاريخ هذه المدينة الطيبة التي نشأنا فيها وعشنا جمال طبيعتها وطبائع اهلها، منذ مايقرب من 20 سنة عندما كتبنا اول مقالة تاريخية عن مقام ابراهيم بن ادهم واثبات كونه يعود لمحل ولادة ابراهيم خليل الرحمن في مجلة الكوثر الغراء النجفية العدد 48 ولاقى المقال بوقته ـ ولازال ـ استحسان اصحاب الاختصاص وعدّوه باكورة التدوين عن هذه المدينة، والكتابة عن تاريخ مقام ولادة ابراهيم الخليل عليه السلام وعن حلوله بارض كوثى وفيما بعد اتت كتابات اخرى تشير الى هذه المدينة وتدرس تاريخها وطبيعتها السكانية ومنها الكتاب القيم كوثى ماضيها وحاضرها تاريخ جبلة حتى عام 2010م تأليف الاستاذ الدكتور كريم مطر حمزة الزبيدي والاستاذ الدكتور يحيى كاظم حمود المعموري. وما نشره الاستاذ علي السعدي في موقع بلدية المشروع ـ جبلة حول المدينة وارثها الحضاري ونشر قسما من بحوثنا حول المدينة في هذا الموقع الالكتروني.

    وهذه الدراسة التاريخية تعتبر الاولى من نوعها لدراسة اهم النصوص التاريخية التي وردت حول كوثى في التاريخ وكتب الجغرافيا والادب والبلدان والرحلات وغيرها واستقصاء هذه الموارد المعرفية ومن ثم استخلاص النتائج المهمة والادلة البينة التي تثبت ان ارض كوثى هي ارض ولادة خليل الرحمن عليه السلام .

    وجعلنا هذه الدراسة تبتدأ بترجمة لشيخ الانبياء ابراهيم عليه السلام  الشخصية المميزة عبر التاريخ ولجزء من حياته ومن ثم الوقوف عند النصوص التاريخية الواردة في كتب التاريخ والادب والجغرافيا والرحلات وفيما بعد وقفنا عند اراء الكتاب حول مفردة كوثى وجذور هذه المفردة وانطباعاتهم بما يرونه أو يرجحونه في أصل الكلمة وتاريخ هذه المدينة، وختمنا البحث بجملة نصوص كتبناها عن مدينة جبلة، ومسك الختام بقصيدة لأخينا الاديب والشاعر المبدع الاستاذ نوفل الحمداني حول مدينة جبلة وذكرياته حولها.

    وجاء الكتاب في 118 صفحة وطبع في دار المحجة البيضاء في بيروت .

     



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45