عقيل الحمداني ما افاده السيد المرجع صادق الروحاني حول مزار السيدة شريفة ع

    الابحاث والمقالات

    ما افاده السيد المرجع صادق الروحاني حول مزار السيدة شريفة ع

       
    96 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   15/01/2019 12:09 مساءا

    ما أفاده سماحة آية الله العظمى السيد محمد صادق الروحاني حول مرقد السيدة شريفة واليكم نص الاستفتاء الموجه لجنابه والمذكور في موقعه الالكتروني على الشبكة العنكبوتية:

    كثرت الاقوال بين الناس حول مرقد السيدة الشريفة بنت الحسن الكائن في محافظة بابل / ناحية أبي غرق، ونود ان نطرح عدة أسئلة راجين الاجابة عليها.

    [رابطة فذَكِّر الثقافية العراق/ بغداد]

    س1: من هي السيدة الشريفة بنت الحسن والى من يمتد نسبها؟

    س2: هل صحيح انها بنت الامام الحسن ع ؟

    س3: متى توفيت؟

    س4: هل صحيح انها كانت ضمن ركب سبايا الامام الحسين ع وتوفيت في هذا المكان ودفنت فيه؟

    س5: هل هناك أدلة تأريخية وحقائق من المعصومين ع ذكرتها؟

    س6: هناك زيارة معلقة داخل الضريح هل هي صحيحة وموثوقة؟

    س7: ما هو السر في اشتهارها بالكرامات؟

    الجواب:

     باسمه جلت اسماؤه..

    جوابا لما ورد في الأسئلة عن الضريح المنسوب في منطقة الحلة إلى الشريفة بنت الحسن ع نود أن نبين ما يلي:

    أولا: إن المقام المذكور ينسبه عامة الناس إلى الشريفة بن الحسن ع بينما ينسبه آخرون إلى امرأة من ذرية الامام الحسن ع، وبالتالي ليس لدينا ما يثبت أيا من القولين من المصادر التاريخية، أو ما يورث الاطمئنان إلى صحة النسبة المذكور استنادا إلى ما يتناقله عامة الناس، فلا نستطيع الجزم بصحة هذه النسبة وما يلازمها.

    ثانيا: إن عدم وجود ما يثبت هذه النسبة في المصادر التاريخية لا يعني نفي حقيقة وجود هذا المقام الذي يحتمل انه لبعض عباد الله الصالحين سواء كان ذلك وفق ما يقوله عامة الناس او غير ذلك، ولا ينفي إمكانية حصول بعض الكرامات التي يتناقلها الناس لأن ذلك ممكن، وليس على الله بعزيز بأن يستجيب الله دعاء من يدعوه ومن يتوسل اليه بأحد من اولياءه الصالحين وخاصة ممن ينتسب إلى أهل بيت العصمة ع.

    ثالثا: لا شك بأن الله تعالى يمنح عباده الكثير من الثواب والعطايا على أعمالهم فيما لو صدقت نواياهم، وهو ما يفهم من الحديث المروي عن النبي ’ص واله ، والدال على أن من بلغه ثواب على عمل فعمله رجاء ذلك الثواب فإن الله يعطيه ذاك الثواب حتى ولو لم يكن رسول الله قد قاله. وهو ما يعبر عنه من الناحية الفقهية بقاعدة: من بلغه..

     

     



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45