عقيل الحمداني اُلفت في كربلاء ..فهرست لاهم الكتب التي الفها العلماء في مدينة كربلاء عبر التاريخ .

    الابحاث والمقالات

    اُلفت في كربلاء ..فهرست لاهم الكتب التي الفها العلماء في مدينة كربلاء عبر التاريخ .

       
    81 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   27/12/2018 5:02 مساءا

     

     

     

     

    فهرست لاهم الكتب التي الفها العلماء في مدينة كربلاء عبر التاريخ .

    الحلقة الاولى 

    كانت كربلاء ولا تزال من اكبر مصادر الاشعاع العلمي والمعرفي في العالم بعد حاضرة النجف الاشرف ، وبرز فيها الاف العلماء والكتاب والادباء والفلاسفة والمبدعين في مختلف مجالات العلوم التي اثرت انماط الحضارة الاسلامية وبلورت مفاهيم العلوم والمعارف .

    وفي هذه الحلقات المتتالية سنقف عند اهم الكتب التي الفها العلماء في شتى المعارف والعلوم في مدينة كربلاء المقدسة ، وخرجت نسخها الاولى من هذه المدينة العريقة في العلوم .

     

    1-  الأصول الكربلائية  للسيد شفيع بن السيد علي أكبر الموسوي الجابلقي :نزيل بروجرد والمتوفى سنة ١٢٨٠ ينتهي نسبه إلى السيد نظام الدين أحمد الذي هو البطن السادس من ولد الإمام الكاظم عليه‌ السلام وله مزار مشهور في المشهد المعروف ( بإمام زاده قاسم ) قرب بروجرد ، كان من تلاميذ شريف العلماء في الأصول والمولى أحمد النراقي في الفقه ، وكتابه هذا يشبه ضوابط الأصول ، سمي بذلك لكون تأليفه في كربلاء المقدسة  لكنه لما لم يكن مشتملا على بعض المبادىء اللغوية تممه وألحق به ما فات عنه ولده السيد علي أكبر المتوفى سنة ١٢٨٢ ، وسماه بالقواعد الشريفية .

    2-  خواص القرآن :  في خواص جملة من السور القرآنية للمولى محمد كاظم بن محمد شفيع الهزارجريبي الحائري فرغ من تأليفه في كربلاء المقدسة  ، في ( ربيع ٢ ـ ١٢٢٠ هـ ) .قال العلامة الشيخ آقا بزرك الطهراني في كتابه الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة  ج7 ص 273: (( رأيته ضمن بعض تصانيفه الآخر في كتب ( شيخنا الشيرازي ) في سامراء وتاريخ كتابة النسخة (١٢٣٦) ونسخه أخرى عند الميرزا محمد علي الأردوبادي في النجف)).

    3-  شرح حديث الحقيقة : للمولى عبد الرحيم بن محمد يونس الدماوندي الأصفهاني مجاور المشهد الحسيني والمتوفى في حدود سنة ١١٦٠ ه‌ـ وهو مدرج في كتابه ( مفتاح أسرار الحسيني ) الذي ألفه في كربلاء المقدسة .

    4- العجالة الحائرية للاراني الكاشاني :  لأنه ألف في الحائر ( كربلاء ) وهو في التمييز بين المشترك والمنقول والمرتجل والمجاز والحقيقة. مختصر تزيد على خمسمائة بيت. ألفه المولى محمد علي بن محمد حسن ، الشهير بعلي الآراني الكاشاني ، المجاز من النراقي في ١٢١٧. فرغ منه في رمضان ١٢١٦هـ  .

    5-  الدعوى بلا معارض : من مباحث كتاب القضاء وقد كتبه مستقلا شيخنا الفقيه الشيخ علي بن الحسين الخاقاني المتوفى بالنجف (١٣٣٤) مؤلف حاشية التعليقة . قال  العلامة الشيخ آقا بزرك الطهراني في كتابه الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة  ج8ص 199  : ( الدعوى بلا معارض هي رسالة مبسوطة تقرب من ألفي بيت كتبه في كربلاء بأمر شيخه الحاج الشيخ زين العابدين المازندراني كما حدثني به مشافهة ) .

     6- مناهج الأسرار في شرح نتائج الأفكار في الأصول : للمولى عبد السميع ( محمد سميع ) بن محمد علي بن أحمد بن محمد سميع اليزدي الحائري ، تلميذ صاحب النتائج ، وهو في مجلدين كبيرين كل منهما في أربعة أجزاء ، يقرب من عشرين ألف بيت كتبه في كربلاء المقدسة  في مدة سبع سنين الا يسيرا وفرغ منه في ثاني ربيع الأول سنة ستين ومائتين وألف (١٢٦٠).  قال  العلامة الشيخ آقا بزرك الطهراني في كتابه الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة  ج2 ص 26  :((ونسخة الأصل التي خرجت من المسودة إلى البياض ، موجودة في خزانة الميرزا محمد الطهراني بسامراء ونسخه عليها خط مؤلفه شرع فيها ( ع ٢ / ١٢٥٤ ) في كربلاء  وفرغ من ثانية (١٢٥٥) وليس لثالثه تاريخ وينتهي إلى العام والخاص والنسخة عند السيد محمد الموسوي)).

     

    7-  الاستصحاب : للشيخ هادي بن عبد الرضا التويسركاني ألفه سنة ١٢٤١ في كربلاء المقدسة بمدرسة سردار ( حسن خان ) ويحتمل أنه الكاتب والتاريخ للكتابة ، مرتب على سبعة مقامات:

    ١- في حجيته في الجملة . ٢ - في تعميم مورده في الجملة . ٣ - في مجراه والجواب عن استصحاب الكتابي.  ٤ -في بقاء الموضوع. ٥ - في تعارض الاستصحابين .٦ - في لزوم الفحص . ٧-  في الجواب عن استصحاب الشرائع السابقة ، يوجد في المكتبة الحسينية في النجف من موقوفات الحاج مولى سميع الأصفهاني.كما نص على ذلك صاحب الذريعة ج 21  ص 106.

    8- مصباح الحقيقة : لأبي المعالي حسن ، ألفه في كربلاء المقدسة سنة  ١٣٣١هـ.

    9- الوجيزة  في معرفة التقويم: لميرزا أحمد بن محمد بن مهدي الشريف الأصفهاني الخاتون آبادي مـ ١١٥٥. أوله : [ نحمدك يا خالق الشمس والقمر .. هذه رسالة وجيزة وعجالة عزيزة في معرفة التقويم .. ]. رتبه على مقدمه في الحروف المعجمة لكثرة عجمها وعشرة فصول أولها في علائم أيام الأسبوع والتواريخ المتداولة وعاشرها في أصول ما يحتاج إليها في الاختيارات ، ألفه في سفره في زيارة الحسين (ع) بكربلاء المقدسة وفرغ منه أواخر ع ١ ـ ١١٢٦ . 

    يقول العلامة الطهراني في الذريعة :((رأيته في خزانة علي محمد النجف آبادي في ( التسترية ). ثم رأيته وقد طبعت بإيران ١٣١٩ )).



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45