عقيل الحمداني مَن هو (العبّاس الأصغر) الذي استشهد يوم الطف ؟

    الابحاث والمقالات

    مَن هو (العبّاس الأصغر) الذي استشهد يوم الطف ؟

       
    210 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   22/04/2018 3:05 مساءا

     

     

     

    تراث كربلاء التاريخي 

    النصوص التاريخية التي ذكرت ما جرى في يوم عاشوراء بحاجة الى دراسة متأنية ودقيقة من قبل اصحاب الاختصاص فيدرسون كل نص ويبحثون عن نصوص اخرى تؤيده بالأخص اذا ما كان النص يشير الى شخصيات ابطال الطف وبين يدينا نص عجيب يذكره مؤرخ كبير هو خليفة  بن خياط  بن أبي هبيرة فلنتعرف اولا الى شخصية خليفة المؤرخ :

    خليفة بن خياط الأخباري العصفري. يلقب ب "شباب" والعصفري نسبة إلى العصفر حيث كان يتاجر به، صاحب "التاريخ" وكتاب "الطبقات".إنفرد المؤرخ الذهبي في ذكر عمره حين وفاته حيث ذكر أنه كان في الثمانين من العمر، فيكون ولد في حدود 160 هـ نشأ في البصرة في بيت علم فقد كان جده أبو هبيرة من أهل الحديث وكان والده من رواة الحديث أيضاً. ..وقد روى عنه كثيرون منهم: البخاري، عبد الله بن أحمد بن حنبل، وأبو يعلى الموصلي، والصنعاني كما في  تاريخ خليفة، المقدمة ص 5 ويذكر في احواله انه : كان صدوقا نسَّابة ، عالما بالسير والأيام والرجال . وثقه بعضهم . وقال ابن عدي : هو صدوق من مُتَيَقِّظي الرواة .

    النص التاريخي  :وقال خليفة بن خيّاط: ((وقُتل مع الحسين  عليه السلام  العبّاس الأصغر، أمّه لبابة بنت عبيد الله بن العبّاس) ).

    وجاء في نص اخر عن سبط ابن الجوزي، عن هشام بن محمد، عن القاسم ابن الأصبغ المجاشعي قال: ((لما أُتي بالرؤوس إلى الكوفة ، وإذا بفارس أحسن الناس وجهاً، قد عُلَّق في لُباب فرَسه رأس غلام أمرَد كأنّه القمر ليلة تمامه، والفرس يمرح فإذا طأطأ رأسه لحقَ الرأس بالأرض، فقلت له: رأس مَن هذا؟ فقال: هذا رأس العبّاس بن علي، قلت: ومَن أنت؟ قال: حرملة بن الكاهل الأسدي.قال: فلبثت أيّاماً وإذا بحرملة وجهه أشدُّ سواداً من القار، فقلت له: لقد رأيتك يوم حملتَ الرأس وما في العرب أنظر وجهاً منك! وما أرى اليوم لا أقبح ولا أسود وجهاً منك؟! فبكى وقال: والله، منذ حملتُ الرأس وإلى اليوم ما تمرّ عليَّ ليلة إلاّ واثنان يأخذان بضبعي ثمّ ينتهيان بي إلى نار تؤجّج، فيدفعاني فيه، وأنا أنكص فتسفعني كما ترى، ثمّ ماتَ على أقبح حال )) .

    قلنا :أنّ المشهور أنّ المختار أحضرَ حرملة بن كاهل، وأمرَ جزّاراً فقطعَ يديه ورجليه ثمّ أمرَ بنار وقصب فأحرقهُ.

    فالعبّاس هذا - على أساس هذه الرواية - هو ابن أمير المؤمنين عليه السلام  ، وهو في الرواية الثانية  لابن الجوزي كان غلاما أمردا.

    من هنا نستنتج وجود شخصية استشهدت يوم الطف كما قال صاحب تاريخ خليفة اسمه العباس ويلقب بالأصغر وكان غلاما امردا .ومما يؤيد ما ذهبنا اليه قول الشيخ  باقر القرشي: (وهذا ممّا يؤكّد وجود العبّاس الأصغر؛ لأنّ العبّاس الأكبر كان عمره يوم قُتل اثنين وثلاثين سنة، وليس غلاماً أمرداً). طيب ما معنى مفردة الغلام وكم يكون عمره ..؟

    جاء  في مقاييس اللغة ولسان العرب:  وأصل مادة "غ ل م" فى اللغة: اهتياج الشَّهْوة، ومنه الغُلام للولَدِ الذى نَبَتَ شاربُه؛ لأنه حينئذٍ ينزع إلى شهوة النكاح.ولنتوسع قليلا في المفردة والمراد منها ولنتوقف لنغترف من بحر انوار القران الكريم ولنقف عند هذه المفردة قرآنيا : فقد وردت كلمة "غلام" فى القرآن الكريم ثلاث عشرة مرة، واستعمل بمعنى الشاب الذى بلغ سِنًّ الشهوة أو كاد يبلغها، كما فى قول الله عز وجل:{وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلَامٌ }يوسف/19.وقوله تعالى :{ فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا}. الكهف/74.وقوله جل من قائل :{ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ } الكهف/82.

    قال أبو حيَّان: يُطَلق لفظ الغلام حقيقة على الولد ما بين الحَوْلَيْنِ إلى البلوغ. 

    قلنا : وهو الأليق والأنسب للمعنى اللغوي للكلمة، كما سبق شرحها، ويرجِّحه أيضًا قول الله عز وجل بعد ذلك:{ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا }يوسف/22.أي أنه حين التقطه السيَّارة من البئر لم يكن قد بلغ أشدَّه، وفُسِّر بلوغ الأشُدّ بعمر يتراوح بين ثمانى عشرة سنة إلى أربعين سنة.

     فلا بُدَّ أنه كان أقل من ذلك يومئذ .وعلى هذا معنى الغلام فى آية الكهف "74"، فالغلام الذى قتله الخضر عليه السلام  لم يكن قد بلغ الحُلُم؛ ولذلك تعجب موسى  عليه السلام  من قتله، وسمَّاه {نَفْسًا زَكِيَّةً} أى: طاهرة صغيرة لم تبلغ سن الحساب والجزاء.كما أن وصف الغلامين باليتيمين فى آية الكهف رقم "82" يوحى أيضًا بصغر سِنِّهما، وإلَّا لم يصحَّ وصفهما باليتم.

    والمعنى الثانى للغلام فى القرآن الكريم هو الطفل الوليد، وقد تكرر فى البشارة بالولد، كما فى قول الله عز وجل:{ يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا * قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا}مريم/7- 8.

    {قَالُوا لَا تَوْجَلْ إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ} الحجر/53.فالغلام هنا: الطفل الوليد، وقد عُبِّر بلفظ الغلام فى مثل هذه السياقات بدلًا من "وليد، أو طفل، أو نحوهما"؛ بشارة بأنه سيعيش حتى يكبر ويبلغ مبلغ الغلام.كما افاد بذلك الشيخ الدكتور محمد داود من علماء الازهر في بعض بحوثه المنشورة.

    والملخص ان لفظ الغلام: يعبر عن انسان عمره (2-18)عام وبالتالي عمر العباس الاصغر كان يقدر على اكثر التقادير بـ18 عام .

    الامر الثاني : من هو العباس الاصغر هل هو ابن للامام علي عليه السلام او ابن للعباس الاكبر   بن علي عليهما السلام قمر بني هاشم ؟.

    اذا مارجعنا الى زوجات الامام علي عليه السلام  لم يذكر التاريخ وجود زوجه له بإسم (لبابة بنت عبيد الله بن العباس) ولا يوجد ذكر لولد للامام علي  عليه السلام  اسمه العباس الاصغر ,وبالتالي لايكون العباس الاصغر ابنا لعلي عليه السلام .نعم ورد ان زوجة العباس قمر بن هاشم  عليه السلام كما اثبتنا في كتابنا جنة فضائل العباس عليه السلام  هي لبابة بنت عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب .ويقول  المرحوم المحقق  النمازيّ (ره) يقول في ترجمة (لبابة بنت عبيد الله بن عبّاس بن عبد المطّلب): تزوّجها أبو الفضل العبّاس بن أمير المؤمنين عليه‌السلام ، فولِد له منها عبيد الله وفضل، وكانت جميلة عاقلة) .

    ومن هنا قال مؤلف موسوعة مع الركب الحسيني من المدينة والى المدينة: إذا كان العبّاس الأصغر - على فرض وجوده حقّاً - ابن لبابة بنت عبيد الله بن العبّاس، زوجة مولانا أبي الفضل عليه السلام ، فهو إذاً ابن العبّاس وليس أخاه كما في رواية سبط ابن الجوزي وكما استنتجَ الشيخ القرشي؛ ذلك لأنّ لبابة لا يمكن أن تكون زوجة لأمير المؤمنين عليه السلام  ، ثمّ زوجة أبي الفضل عليه السلام 

    هذا مبلغُ علمنا في قضية (العبّاس الأصغر)، والمسألة بحاجة إلى مزيد من الوثائق التاريخية الكاشفة عن حقيقة الأمر، وإلى مزيد من التعمّق والمتابعة والتحقيق، وكم تركَ الأوّل للآخر.

     

     

     



    comments تعليقات

    الاسم

    البريد الالكتروني

    نص التعليق
    0/2000




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45