عقيل الحمداني خطباء المنبر الحسيني في كربلاء ..مؤلف جديد لسماحة الشيخ عقيل الحمداني

    الابحاث والمقالات

    خطباء المنبر الحسيني في كربلاء ..مؤلف جديد لسماحة الشيخ عقيل الحمداني

       
    285 مشاهدة   |   0 تقييم
    تحديث   15/09/2017 5:10 مساءا

    خطباء المنبر الحسيني في كربلاء ..مؤلف جديد لسماحة الشيخ عقيل الحمداني 

     

    يعتبر المنبر الحسيني الذي أسّسته النبوّة الخاتمة عندما نقل النبي .ص. مأساة الإمام الحسين .ع. من على منبر المدينة إلى الناس في أحاديثه العامة والخاصة التي سمعها أصحابه عنه بمثابة القناة الإعلامية المميزة عبر الأحقاب والعصور التي تنقل فكر أهل البيت. ـ عليهم السلام ـ. ممّا جرى عليهم من مصائب ولا سيما الإمام الحسين المظلوم, إلى المتلقين الواعين من القواعد الشعبية الموالية لأهل البيت, ولأن المنبر الحسيني نبوي التأسيس والتطبيق.

    فإنّ رسالته مقدسة وموسعة في ربط الناس في قضايا أهل البيت ومظلوميتهم وارتقاء بعالمهم نحو عالم مليء بالوعي والبصائر ومن أجل زيادة رقعة الوعي المعرفي الحسيني العام شجع الأمة عبر العصور رجال لارتقاء المنبر الحسيني وإيصال مظلومية الإمام الشهيد فكام لكل عصـر مجموعة من الخطباء يرثون الحسين .ع. وينوحون عليه ويربطون القواعد الشعبية بمصيبته بالمجالس في البيوت و المجالس العامّة والخاصة ومن باب قول الإمام الصادق .ع. (من أرّخ مومنًا فقد أحياه) ومن هنا قام عدد من المؤلفين عبر العصور بتوثيق سير خطباء المنبر الحسيني في موسوعات خاصة وكتب عامة ترجموا من خلالها لعددٍ كبير ممن اعتلوا المنبر الشـريف ومن رحل إلى الآخرة منهم وفي الجزء الأول من كتابنا هذا خطباء المنبر الحسيني في كربلاء الذي أعدّه وجمعة سماحة الشيخ  الخطيب عقيل الحمداني والحقوقي محمّد يحيى مكي الوائلي حرصنا على توثيق تراجم الخطباء الأحياء من أهل كربلاء والإشارة إلى سيرهم الذاتية وما يتمتعون به من مواهب أخرى من خلال عدّة أسئلة قد وجهت لهم مباشرة أو خطّية  ووثقت إجاباتهم ومن ثم نشـرت في هذا السفر الحسيني المهم وتناولت التراجم طيفاَ واسعا ً من سير الخطباء الكربلائيين بلغ عددهم مايقرب من 51 خطيبا والتي تنقل القارئ الكريم إلى معارف هامّة عنهم  مثل دراستهم الحوزية وأهم مؤلفاتهم وطرقهم الخطابية وميادين خطبهم في العراق والعالم وتجاربهم مع المنبر الحسيني الشريف والمضايقات التي لاقوها من قبل النظام السابق وأهم وصاياهم إلى الجيل الجديد من الخطباء وأهم الأساتذة الذين تتلمذوا على أيديهم ومن تأثروا من الخطباء إلى غيرها من المعارف الهامة التي تناولها الكتاب من خطباء المنبر الحسيني والتي تشير روعة المستويات في الطيف المعرفي في طرحهم  ويعد هذا الكتاب بأجزائه المتعددة المعدة للطبع كأقل جزء من الوفاء إلى تراث مدينة كربلاء الفكري والعلمي والمنبري..

    وسيطبع هذا الجزء بالتعاون مع العتبة العباسية المقدسة - مركز تراث كربلاء 




    جميع الحقوق محفوظة لدى شركة ميديا لايف
    3:45